تقرير 2009

الوطني 2009

 

.وقع البنك الوطني مع برنامج الخليج العربي للتمنيه (الأجفند) اتفاقيه لتأسيس وحده الدعم الفني لبنوك الفقراء ومؤسسات التمويل لتتولى هذه الوحده تقديم الدعم اللازم, والتخطيط للتدريب والتطوير في بنوك الفقراء تحت مظله الأجفند, ومتابعه تطبيقاتها وإجراء عمليات البحث والتقييم, بالإضافه الى إجراء الدراسات اللازمه لتطوير صناعه التمويل الأصغر في المنطقه العربيه, ومختلف المناطق التي تتواجد فيها بنوك الفقراء التابعه للاجفند, وتتبنى الوحده المشاريع والمبادرات الخاصه وبحيث يمثلذلك مرجعا وإطارا لعمليات بنوك الفقراء في مجالات التنميه الاقتصاديه والاجتماعيه.

2009

.أعد البنك دليل التدقيق الداخلي والذي يحدد ويوضح ويفصل جميع الإجراءات التي يتوجب أن يتخدها المدقق الداخلي لدى مراجعته لأعمال البنك على جميع المستويات والمسؤوليات المتوجبه عليه والإجراءات المتوجب اتخاذها وطبيعه علاقاه مع الإدارات الأخرى على أساس الشراكه والعمل لتحسين أداء البنك وتجاوز الأخطاء ووضع ما يلزم من ضوابط للحيلوله دون تكرارها مع إقرار مبدأ المساءله والمحاسبه.

.احتل البنك المركز 88 على المستوى العالمي ضمن تقرير أجرته مؤسسه ميكس Themix.org المتخصصه في معلومات التمويل الأصغر, وذلك على أساس دراسه مستفيضه لمختلف أنواع المعايير الماليه والعملياتيه المطبقه في جميع دول العالم.

.في إطار سعي البنك للتكامل مع رؤيه صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز الشموليه لتحقيق التنميه والنهضه في الدول الفقيره والناميه, شاركت إداره النك في حضور اجتماعات مؤسسات صاحب السمو الملكي  في كل من القاهره وتونس واطلت على مجموعه الأفكار والأطر المهمه لتفعيل أدائها في خدمه وتمكين المجتمعات المحليه في الأردن.

.بناء على ترتيبات مع البنوك التجاريه التي يعامل معها البنك الوطني,انجزت ترتيبات لإرسال وتحديث دفعات العملاء المورده في فروع هذه البنوك من خلال ملف إلكتروني يتم تحديثه بصوره مستمره, وبالطريقه التي تمكن البنك من العمل على متابعه التحصيل بصوره أكثر كفاءه ومهنيه.

  • 10M

    Loan Portfolio

  • 23687

    Active Clients

  • 14M

    Disbursed Amounts

  • 23471

    Disbursed Loans

  • 132

    Employees

  • 10

    Branches

 

      • استقبل البنك الوطني مدير عام الشركه الفلسطينية للإقراض والتنميه (فاتن) ومجموعه من موظفيها للإطلاع على تجربه البنك في التمويل الأصغر والسياسات والممارسات المتبعه من قبله على مستوى الإداره العامه والفروع, وفي مرحله لاحقه,استقبل البنك رئيس مجلس الاداره  وذلك للإطلاع بصوره أوسع على نموذج البنك الوطني وتبني مجموعه من سياساته وممارسته في أعمال الشركه.

 

      • قدم البنك خدمات التدريب والاستشارات لمدير عمليات بنك ابداع البحرين ومجموعه من موظفيه, وتواصلت أنشطه التدريب في الإداره العامه والفروع لتشمل جميع عمليات الإقراض والعمليات المسانده, والسياسات والممارسات المتبعه في البنك بوصفه نموذجا لبوك الفقراء التابعه لبرنامج الخليج العربي للتنميه (الأجفند)

 

      • ضمن إسهامات البنك في مسانده ودعم المنظمات المحليه العامله في مجال التنميه والتمكين للمجتمعات المحلية دعم البنك العديد من المؤسسات ومنها (المركز المجتمعي لاعالة وتاهيل المعوقين , مؤسسة نهر الاردن , الاتحاد الاردني الرياضي للملاكمة للهواه, مسابقة الملكة علياء للعمل التطوعي , تجمع الشباب الثقافي الاردني لدعم مهرجان ابداع وملتقى الطفولة , جمعية تدريب المراءة الاردنية الخيرية,جمعية صدى لدعم قطاع غزة,نادي المفرق الرياضي, نادي البقعة الرياضي,نادي يرموك البقعة )

 

      • قامت مجموعة طلال ابو غزالة الدولية بمراجعة الادلة المعدة في البنك وتقيمها في ضوء افضل الممارسات المتبعة واقرت المجموعة الادلة دون تعديلات تذكر

 

      • اسس البنك دائرة مختصة للمتابعة والتحصيل تقوم بالتعامل مع الدفعات المتأخرة والقروض المتعثرة واتخاذ ما يلزم من اجراءات التحصيل والتنسيق مع المحامين الذين يفوضهم البنك لمتابعة القضايا المرفوعة للعملاء المتعثرين وذلك للتأكيد على ثقافة الالتزام من قبل المقترضين

 

 

      • بناء على دراسة أجريت من قبل الادارة التنفيذية بخصوص احتياجات العملاء و في خطوة مثلت التزاما بالشفافية ونقله تجاه العمل على تطبيق مبدأ الشمول المالي, اصبح البنك الوطني اول مؤسسة تمويل أصغر تقدم قروضا غير انتاجية لعملائها وذلك ترجمة لتفهم البنك لحاجات العملاء المختلفة وطبيعة أوضاعهم كفئات مستثناة من الوصول الى الخدمات المصرفية التقليدية واتت هذه الخطوة لتحقيق هدفين اساسين :

      • – مساعدة العملاء على المحافظة على اداء مشريعهم وتجنب الاعتماد على نسبة كبيرة من اموال المشروع لتلبية الاحتياجات الاسرية الرئيسية وبما يعيق فرص النمو

      • -تطوير ادوات الائتمان المتبعة بحيث يعتمد التحليل الائتماني لمنح القروض للغايات الانتاجية على توقعات التدفقات النقدية المبنية على دراسة السوق والمشروع بينما يعتمد المنح لغايات غير انتاجية على دراسة استقرار التدفقات النقدية الحالية والاثر الاجتماعي المتوقع للتمويل وكذلك التأكد من قدرة العميل على سداد اقساط القروض دون الوقوع في مديونية غير مثمرة.

      • واشتمات برامج الإقراض لغايات غير إنتاجيه على الجوانب التاليه:

      • القروض لغايات التعليم: لما يمثله من أهميه بالنسبه للأسر الأردنيه, حيث تعتبر الأردن من الدول المصدره للعماله الماهره وتعول الأسلر الأردنيه كثيرا على  تعليم أبنائها

      • القروض لتحسين المنزل: ليتمكن المقترضين من العمل على إجراء الصيانه الضروريه لمنازلهم,وتحديثها بالطرق المناسبه التي تكفل بيئه صحيه لافراد الأسره, وخاصه في المناطق التي تتصف مبانيها بالجوده المنخفضه ,مثل المخيمات والمناطق غير المشموله بالتنظيم.

      • القروض لاقتناء السلع المعمره: بهدف تغيير أنماط الحياه باقتناء السلع التي أصبحت ضروريه لتوفير الوقت والجهد لتصبح قابله للأستثمارفي جوانب أخرى بهدف تحسين حياه المستفيدين.

      • العلاج والرعايه الصحيه: ليتجنب العملاء ايه أضرار ممكن ان تلحق بمشروعاتهم وأعمالهم نتيجه الظروف الصحيه التي يمكن ان تصيبهم او أحد افراد اسرهم وما يترتب على ذلك من مصاريف طارئه يمكن ان تلحق الضرر بإستقرارهم الأجنماعي وصادر رزقهم.

 

    • حصل البنك على منحه لتقديم الدعم الفني من قبل وكاله نقل التكنولوجيا الماليه ATTF في دوقيه لوكسمبورغ اشتملت على تقديم الإستشارات لتعزيز وظائف إداره المخاطر في البنك كما وستضافت الوكاله مجموعه من موظفي البنك للتدريب في مقر الوكاله على افضل الممارسات المتبع في مجال إداره المخاطر في قطاع التمويل الأصغر.